جاري تحميل ... PURE IPTV

الموقع الرسمي لسيرفر بيور اي بي تي فى الاقوي في الشرق الاوسط

إعلان الرئيسية

احدث الموضوعات

المشاركات الشائعة

جانب بسيط من التقييمات






[full_width]






























التعليقات

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

اساطير

الفتاة التى هزمت البرازيل .. مونديل 98




لا يوجد أصعب من الخيانة ...ما حدث مع الظاهرة "رونالدو " ليلة نهائى المونديال لم يكن بالشىء الهين ابداا"

الزمان : 12 يوليو 1998
ما حدث قبل مباراة نهائي كأس العالم

وصل منتخب السليساو الي الفاينال بعد إقصاء المنتخب الهولندي ليواجه صاحب الأرض منتخب الديوك المدجج بالنجوم آنذاك أمثال "ايماونيل بيتى، ديشامب ، بلان ، تريزيجيه ، هنري والرائع "زين الدين زيدان"
قبل المباراه بيوم ..الأجواء مشتعلة تماما..فلا حديث في الصحافه سوي عن ذلك اللاعب الشاب صاحب ال 21 عاما وماذا سيفعل بالفرنسيين في عقر دارهم ..كانت الامور تسير بشكل رائع مع "رونالدو" فى المساء حتى اتته مكالمة هاتفيه من احد اصدقاءه
المكالمة كانت بخصوص "سوزانا" خطيبته و حبه الأول و التى حضرت كافة مباريات المونديال لتشجيعه ما عدا النهائى
"لا أعلم ماذا أقول ولكن انتبه يا صديقى "سوزانا" تخونك مع "بيدرو بيال"
-بيدرو بيال مذيع برازيلى -
شوهد "رونالدو" وهو يصعد لغرفته مسرعا ...هو يعلم تماما ان "سوزانا" هنا فى باريس فقط من أجله ولا يصدق اى شىء آخر ..حتى شاهد لقطاتها فى المدرجات و هى تجلس خلف "بيدرو بيال" وتتبادل الضحكات معه
هل أتت لباريس من أجله هو ؟!!
رونالدو قضى ليلة نهائى المونديال فى حالة من الشك انتهت بالشجار على الهاتف مع "سوزانا" يتصل ثم يغلق ثم يتصل فيغلق ..لم يكن يعرف ماذا يقول او ماذا يفعل ..لا زال غير متأكدا تماما هل حقا حبيبته البريئة قد فعلتها و خانته ..
ظل رونالدو مترددا حتى انفجر فى وجهها ..حاولت هى الدفاع عن نفسها لتقول له " انت من اهملتنى تماما ..شهر كامل لم تعطنى اى اهتمام ..لذلك اقتربت من "بيدرو" كصديق فقط ولا يوجد شىء آخر "
-هى تتحدث عن فترة المعسكر الاعدادى و أيام المونديال-
بينما الحقيقة ان علاقتها ب بيدرو بدأت قبل ذلك بشهرين حينما التقيا فى حفلة اعلامية فى "ريو دى جانيرو" و سافرا الى باريس سويا لتصوير برنامج تلفزيونى و التقيا هناك عدة مرات
بعد شجار طويل ..رونالدو اغلق الهاتف اخييرا و اجهش بالبكاء حتى النوم ...

وفي صباح يوم المباراه المرتقبه وفي الفندق الذي يسكن فيه المنتخب البرازيلي ..استيقظ "روبرتو كارلوس" على صوت عالي جدا من زميله فى الغرفه رونالدو ، حاول "كارلوس" اغاثته ومنعه من بلع لسانه.. وفجأة يقول : رونالدو يموت ، رونالدو يموت ولايستطيع التنفس
كان أول من استيقظ علي صياح "كارلوس" هوا "ادموندو" اللاعب الشاب آنذاك الذي اصطحبه "زجالوا" مع كتيبة السليساو الي فرنسا وكان يحمل الرقم 21 ، فذهب الي الغرفه مسرعا وقال له ماذا يحدث يا كارلوس ؟
فرد باكيا : "رونالدو" يموت ساعدوه ... ساعدوه ، ورأي "ادموندو" الظاهره رونالدو مستلقيا علي الأرض ولايستطيع التنفس وكان علي وشك بلع لسانه لكن "كارلوس" و "اودمندو" انقذوه
خلال لحظات تم نقل "رونالدو" الي المستشفى في صباح يوم النهائي
الاطباء الفرنسيين اخطأوا فى التشخيص واستمعوا فقط لكلمات ربرتو كارلوس ان رونالدو يعانى من نوبة صرع ليعطوه دواء مخدر قاتل يؤثر على التركيز و يهدىء نشاط المخ و هو نفسه المخدر الذى انتحرت به مارلين مونرو...!!!
صديق سوزانا المقرب منذ الطفولة " مارسيلو فيريرا" ابلغها ان رونالدو انهار بسبب مكالمتهما سويا
حاولت هى الأتصال به لكن دون جدوى ..
كانت قد عادت للبرازيل و لم تلحق بنهائى المونديال
جلست سوزانا لتشاهد المباراة فى التلفاز لتجد "رونالدو" تائها غريب عن ذلك اللاعب و الحبيب الذى عرفته ..رونالدو ظل تائها لا يدرى ماذا يفعل طيلة المباراة
بدأت "سوزانا" بالبكاء و شعرت بذنب كبير " يا الهى ماذا فعلت بحبيبى..أنا سبب ما حدث له و لمنتخبنا الوطنى" و قطعت علم البرازيل الذى كان ملتفا حول كتفيها و أجهشت بالبكاااء

رونالدو عاد ل"ريو دى جانيرو" تائها حتى اغمى عليه فى المطار ..
حاولت سوزانا الحصول على فرصة أخرى فى علاقتهما لكن دون جدوى ..انتهت علاقتهم الى الأبد و خسرت البرازيل المونديال

سوزانا فقدت حب الطفولة لتستمر فى حياتها و رونالدو استمر وحيدا كظاهرة ضد التحديات
رونالدو ظل لزمن يفكر هل يعود لها هل ظلمها هل خانته ..!!!

اما سوزانا فهى الآن زوجة "جوليو سيزار" حارس المنتخب الوطنى↱
اهدأ يا "نازاريو" فالنساء لا تخسر كثيرا يا صديقى
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك يهمنا

إعلان أسفل المقال



إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *